Podcastblaster Podcast Directory  Podcast Directory

Podcast Search   
Podcast title Kalam Falsfa كلام فلسفة
Website URL https://kalamfalsfa.wordpress....
Description Arabic podcast (Egyptian Dialect) discussing philosophical topics such as knowledge, consciousness, identity, ethics, belief, justice and aesthetics. From Ancient Greek Philosophy, to Arab's Kalam Philosophy, to Modern western philosophy. برنامج بالعربية ( اللهجة المصرية ) يناقش مواضيع فلسفية مثل المعرفة، الوعي ، الهوية ، الأخلاق ، العقيدة ، العدالة ،والجماليات. من الفلسفة اليونانية القديمة، لفلسفة الكلام العربية، إلى الفلسفة الغربية الحديثة.
Updated Thu, 21 Sep 2017 23:22:26 +0000
Category Society & Culture
Education
Science & Medicine
Religion & Spirituality
Subscribe

Vote for this podcast
    Currently 5.00/5

Rating: 5.0/5 (1 vote cast)

Link to this podcast Kalam Falsfa كلام فلسفة

Episodes

1. EP40: The Ontological Argument الحُجّة الوجودية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الحُجّة الوجودية هى الحجة الاخيرة اللى هنقدمها فى مناقشتنا على وجود الله، واللى بتعتمد فى الاساس على علم الوجود (ارجع لسلسة ماوراء الطبيعة لو عاوز تعرف اكتر عن علم الوجود). الجدليات والحجج اللى بتصنف على انها وجودية فى العادة بتجادل من حالة الوجود او الكينونة. بصورة ادق الحجة الوجودية بتبدأ من نظرية بديهية عن حالة النظام فى الكون. وبتحاول تقول ان لو حالة النظام والتركيب المنظم فى الكون صحيحة، هتقدم اسباب كافية على وجود الله. جذور الجدلية من الممكن تتبعها بوضوح فى الفلسفة الاغريقية، فى اعمال أفلاطون، لكنها كانت صور ضمنية للجدلية غير محددة ومعرفة بدقة، الشيخ الرئيس ابن سينا قدم برهان الصديقين فى عملة الخالد الإشارات وقال " إن الموجود إما أن يكون واجب الوجود أو ممكن الوجود، فإذا كان واجب الوجود فقد ثبت مطلوبنا، و إذا كان ممكناً فالممكن يحتاج في وجوده إلى مرجح، و هذا المرجح ممكناً فهو أيضاً بحاجة إلى مرجح و هكذا تستمر هذه السلسلة إلى ما لا نهاية، و حيث أن الدور و التسلسل باطلان، لا بد و أن تصل النوبة إلى مرجح لم يكن ممكناً، و إنما يكون واجباً، و واجب الوجود هذا هو الله" الصورة دى بتعد اول صورة محددة وواضحة للجدلية الوجودية فى تاريخ البشرية المرصود، لكن علشان نكون منصفين مازال فى جدال دائر فى بين مؤرخى الفلسفة ان كانت برهان ابن سينا هو الصورة الاولى الاوضح من الجدلية ولا حجة أنسلم اللى بتعد الاشهر بين فلاسفة الغرب. الصورة الاولى والاشهر من الحجة الوجودية فى الفلسفة الغربية طرحها للمرة الاولى الفيلسوف واللاهوتى الكاثوليكى الانجليزى أنسلم أسقف كانتربرى فى كتابة المهم خطاب على وجود الله سنة 1078. أنسلم عرف الله على انه " الكائن اللى من غير الممكن تصور وجود اى شئ اعظم منة" وجادل ان الكيان ده لابد من وجودة فى العقل، حتى فى عقل انسان ملحد بينكر وجود الله! واقترح ان لو الكائن الاعظم ده ممكن الوجود فى العقل اذن لابد من وجودة فى الواقع. اى ان لو ان من الممكن تصور وجود كائن اعظم فى العقل اذن لابد من وجود كائن اعظم فى كلا من العقل والواقع. ودلوقتى .. فكر للحظات فى حالة وجودك فى الكون ... هل كيانك محتاج لوجود ضرورى دائم واجب الوجود؟ ... وياترى ايه هى مواصفات واجب الوجود؟ ... وهل ضرورة الوجود اسناد بيضيف معنى جديد لجوهر الكائن؟ ... وهل فعلا صورة الاله اللى بتعتقد فيها متكاملة الكمال؟ .. وحتى لو اتفق اتباع عقيدة ما او حتى البشر كلها على ضرورة وجود الله طبقا لتعريفة .. هل التعريف ده كافى لأيجاب وجودة فى الواقع؟ Continue reading →

2. EP39: The Teleological Argument الحُجّة الغائية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الحُجة الغائية جدلية تجريبية على وجود الله، عادة ما بتعتمد على تحديد سمات وخواص تجريبية فى الكون من الممكن انها تشكل دليل على وجود تصميم ذكى، بيتطلب وجود عميل عاقل، ذكى، قادر. وبيتسدل على الله كأفضل تفسير منطقى للسمات والخواص دى. عائلة الحجج دى بتكتسب اسمها من الغاية او الهدف اللى بيعد احد اهم السمات المرتبطة بفكرة التصميم، المدفوع عادة بهدف او غاية ما قصدها المصمم. التطبيق الاستقرائى للتصميم بيفترض سلفاً ان هناك سبب للأعتقاد فى وجود عميل ذكى! التطبيق بيساعدنا اننا نفرق بين ايه اللى العميل قام بيه من اللى حدث بفعل الصدفة. لو كنا على معرفة سابقة مثلا ان فى كائنات قادرة على التزوير فى الانتخابات، اذن الاستقراء بالتصميم بيساعدنا على تحديد ان كانت نتيجة الانتخابات شرعية بالصدفة، ولا فى تدخل من عميل ذكى صمم النتيجة النهائية! بنفس الصورة لو عندنا بالفعل سبب مقنع للأعتقاد فى وجود الله، اذن الحجة من التصميم هتساعدنا على التفريق بين خواص الكون اللى حدثت نتيجة عمل الطبيعة او الصدفة البحتة، وخواص الكون اللى حدثت بتصميم من الله. بكل تأكيد لو كنا بالفعل مقتنعين او مؤمنين ان فى وجود لله، وان الله خالق للكون، اذن هنكون مبررين فى الاعتقاد ان الله وراء تكوين الكون، وضبط خواصة بدقة بدلا من الاعتقاد ان الضبط الدقيق ده كان نتيجة الصدفة! اذن الحجة من التصميم ببساطة ما بتقومش بالوظيفة اللى صُممت من اجلها، وهى اثبات وجود الله. لانها بتطلب افتراض وجود الله علشان الحجة تتسق منطقيا. الحجة وكذلك باقى صور الحجة الغائية لا تستطيع الوقوف مستقلة بذاتها لتبرير الاعتقاد فى وجود الله. لان اثبات وجود الله هى نفسها القضية محل البحث. فى حين ان الحجة من التصميم لها تطبيقات عدة فى مجالات زى القضاء، البحث الجيولجيى، التاريخى، الخ الا انها غير قادرة على اثبات وجود الله بشكل مستقل ودلوقتى .. تأمل التركيب البديع لعينيك .. هل الجهاز الدقيق ده ظهر عن طريق الانتقاء الطبيعى وعوامل الصدفة الطبيعية؟ .. ولا صناعة عميل ذكى مُبدع؟ .. ازاى من الممكن ان الكائنات اللى بتفتقد للمعرفة تتصرف نحو غاية ما؟ .. وهل نظرية التطور كافية للأجابة على سؤال الغاية بالاضافة لكيفية التنوع؟ .. وياترى العلم هيصل لسر الحياة فى يوم ما؟ .. وازاى من الممكن نفسر ظاهرة انضباط الكون الدقيق؟ .. لكن لو سلمنا فعلا ان التصميم أفضل تفسير للوجود؟ .. مين يا ترى صمم المصمم؟.. فكر تانى Continue reading →

3. EP38: The Cosmological Argument الحُجّة الكونية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الحُجّة الكونية، حُجّة منطقية. بتستخدم نمط منطقى عام بيعتمد على بعض الوقائع والحقائق المحددة عن الكون لأثبات وجود كائن فريد من نوعه، بيشار اليه بشكل عام ب الله! من ضمن الحقائق الاولية المحددة ان الاحداث والكائنات المعينة فى الكون مشروطة او طارئة الوجود، وان الكون كمجموع الكائنات والاحداث الطارئة مشروط او طارئ الوجود ايضا اى ان من الممكن ان الكون كان على صورة اخرى او ماكنش له وجود بالمرة. أو ان الكون بدأ فى الوجود، أو ان المتسلسلات المشروطة المتتابعة قد يكون لها تفسير، من الحقائق دى الفلاسفة بيستدلوا بالاستنباط و الاستقراء و احيانا بالاستدلال بأفضل تفسير لان سبب أول، كائن ضرورى الوجود، مُحرك غير مُتحرك، اله شخصى، الله موجود سبب وحافظ على وجود الكون . الحُجّة الكونية جزء من اللاهوت الطبيعى الكلاسيكى اللى بيهدف لتقديم أدلة لدعم ادعاء وجود الله. من ناحية الحجة بتظهر من فضول الانسان الطبيعى للأجابة على سؤال ليه فى شئ بدلا من لاشئ؟ او حتى بدلا من شئ أخر؟! الامر اللى بيدعو للبحث عن أفضل واكمل تفسير لوجود الكائنات المشروطة. ومن ناحية أخرى الحجة بتطرح أسئلة فلسفية جوهرية مهمة عن مشروط الوجود، دائم الوجود، السببية، علاقة الجزء بالكل، اللانهاية، المجموعات، طبيعة الوقت، وطبيعة وأصل الوجود! ودلوقتى .. بص للجهاز اللى بتسمعنى عليه، فكر للحظات، ايه السبب فى وجود الجهاز ده؟ ... هل فعلا كل شئ بدأ فى الوجود له مُسبب؟ .. وهل الفكرة دى بتنطبق على الكون نفسة؟ .. هل الكون بدأ فى الوجود؟ .. هل من الممكن وجود متسلسلة لانهائية حقيقية؟ .. ولا الفكرة مجرد رمز فى معادلة رياضية؟ ... هل من الممكن وجود شئ من لاشئ؟ .. وليه فى شئ بدلا من لاشئ؟ ... ولو فعلا الله هو المُسبب الاول .. ايه ياترى السر او السبب وراء خلقة؟ .. ولو كان الله مُسبب بلا سبب .. مش من الافضل اننا نقول ان الكون بلا مُسبب؟ .. فكر تانى Continue reading →

4. EP37: The Problem of Divine Nature أشكالية الطبيعة الألهية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: قضية طبيعة الموجود الاعلى واحدة من القضايا المحورية العابرة للأديان المتعددة والحقبات التاريخية، تشارك في محاولة فهمها الفلاسفة واللاهوتين الاغريق الهندوس، البوذيين، اليهود، المسيحين، والمسلمين، وغيرهم من اصحاب الاعتقادات الدينية المختلفة عبر العصور! والحاجة اليها مش راجعة فقط لمحاولة فهم النصوص الدينية المقدسة، لكن لمحاولة فهم طبيعة الموجود الاعلى. الفلاسفة واللاهوتين الاوائل اللى أتعرضوا لأشكالية سمات وصفات الموجود الاعلى فى الديانات التوحيدية التقليدية واجهوا العديد من الصعوبات والتحديات فى تحديد واثبات الصفات الالهية. اللى يمكن كانت اصعبها بكل تأكيد هى وحدانية الله. لو كانت صفات الله أسنادات بتضاف الى ذاتة ، بالتالى فكرة الوحدانية بتصبح محل تساؤل لان الواحد بسيط غير مركب، غير مضاف اليه، وغير منقسم. والاشكالية مش فقط مع النصوص المقدسة لكن حتى مع المبادئ الاساسية للفلاسفة حول طبيعة الله وجدليات أثبات أبديتة وكمالة، كلها قائمة على فكرة الوحدانية المطلقة. الموجود الاعلى الواحد بسيط غير مركب، متحد، وغير زائل، لان الزوال نتيجة تركيب عناصر المادة، المكون الاساسى لكل الكائنات الزائلة زيى وزيك! الأمر اللى لاحظة فلاسفة الاغريق من آلاف السنين. الكائن اللى غير مركب من المادة، غير مُحتوى على عناصر مادية، وبالتالى مش يحتل مساحة مكانية، وضرورة وجودة بتنفى كمان امكانية احتلالة مساحة زمانية! الامر اللى بيجعل التفكير فى صفات الموجود الاعلى فوق كل تصور مادى او زمانى! وبيكون أشكالية للصفات الايجابية المُسندة بالاضافة الى الله فى النصوص المقدسة، والمعتقدات الدينية زى ضرورة الوجود، كمال القدرة، كمال العلم، كمال الخير، والابدية المقبولة عند اللاهوتين والمؤنين من اتباع الديانات الابراهيمية الثلاثة! الاشكالية اللى قادت العديد من الفلاسفة واللاهوتين عبر العصور والديانات المختلفة انهم يكونوا أطار مياتفيزيقى اخر لدراسة طبيعة الله عن طريق نفى وتعطيل الصفات الغير قابلة للأسناد لذاتة. ودلوقتى .. فكر للحظات فى مفهوم الاله اللى بتعبدة .. هل ضرورة وجودة بتستتبع صفات وسمات اخرى له؟ .. هل من الممكن لعقلك انه يجمع منطقيا مابين فكرة اله كامل القدرة، وبشر حرة الارادة؟ .. وهل ياترى مفهوم الاله سابق على الزمان والمكان؟ .. هل الله ابدى ام سرمدى الوجود؟ .. ولو الحقيقة المطلقة كائن مختلف عن اى وجود اخر، هل من المنطقى اننا نثبت صفاتة بالايجاب؟ .. مش جايز نفى الصفات عنة هو الطريق الوحيد للأقتراب من جوهرة Continue reading →

5. EP36: The Problem of Religious Diversity أشكالية التعددية الدينية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الاديان كل الاديان بتقدم ادعائات حقيقة! ادعائات حقيقة عن قضايا اساسية بالنسبة للوجود البشرى، طبيعة الكون، الحياة الموت، الخ .. وزى ما شفنا فى طرق مختلفة لفهم ومحاولة التوفيق بين ادعائات الحقيقة المختلفة اللى بتقدمها الاديان المختلفة! البعض بيشوف ان كل الادعائات الدينية خاطئة زى الملحدين ، البعض الاخر بيشوف ان من المستحيل اننا نتأكد ان كانت الادعائات دى صحيحة او خاطئة زى اللادينين ، والبعض بيشوف ان كل دين له حقيقتة الخاصة بيه، لكن مافيش حقيقة كونية مجردة او نهائية زى النظرية النسبية ، والبعض بيشوف ان كل الادعائات الدينية صحيحة لان اتباع الديانات المختلفة كل واحد بيشوف الحقيقة المطلقة المجردة من منظور مختلف زى النظرية التعددية ، والبعض بيشوف ان فى دين واحد فقط هو الدين الصحيح اللى من خلالة الفرد ممكن يحقق الخلاص وان كل الاديان الاخرى خاطئة زى النظرية الحصرية ، او البعض الاخر اللى بيشوف ان بالرغم من ان فى دين واحد مميز فى انه بيمتلك الحق المطلق الا ان الديانات الاخرى بتحتوى على جوانب وعناصر من الحقيقة زى النظرية الشمولية لكننا لو اتفقنا مع معظم اتباع الديانات فى انها بالفعل بتقدم ادعائات حقيقة صحيحة، اذن لابد من وجود طريقة او معيار مجرد، من خلالة نقدر نقيم الادعائات دى. ودلوقتى .. فكر فى أصحابك وجيرانك من أتباع الديانات الاخرى .. ياترى دينك ولا دينهم هو اللى صح؟ .. وهل فعلاً دين واحد بس اللى على صواب؟! .. مش جايز الحقيقة النهائية ليها اكتر من طريق؟ .. او يمكن الحقيقة الدينية مالهاش اى جذور فى الواقع بالمرة .. وكلها مجرد أنعكاس لتجاربنا وعادتنا الاجتماعية؟! .. ولو كانت الاديان كلها بتوصل للحقيقة، ازاى نقدر نوفق بين ادعائتها المتضاربة؟ .. لكن اى كانت الادعائات دى بالتأكيد هنحتاج لمعيار نقييم بيه صحتها .. ومش جايز ان الصور الدينية المتعددة مجرد انعكاس لواقع وجودى واحد! Continue reading →

6. EP35: The Problem of Truth أشكالية الحقيقة
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: أيه هى طبيعة الحقيقة؟ .. من الراجح ان الحقيقة هى نتاج التفكير المنطقى السليم، هى هدف البحث العلمى، والدراسة التاريخية، والتدقيق فى العمل. احنا بنفهم المقصود بالجملة عن طريق فهم الشروط اللى تحت تأثيرها اللى بتعبر عنه الجملة بيكون صحيح. لكن البحث فى طبيعة الحقيقة بيتجاوز حدود التبسيط ده لجوهر الحقيقة نفسها! الأشكالية الاساسية والمحورية فى الفلسفة بشكل عام وفلسفة ماوراء الطبيعة بشكل خاص، هى ايه هو جوهر حقيقة الاشياء؟ هل الحقيقة خاصية للكائنات اللغوية زى الجمل ؟ ولا هل الحقيقة خاصية للفرضيات (كائنات غيرلغوية، مجردة، بدون بعد زمانى)؟ .. السؤال الجوهرى هو .. ايه هى الحقيقة؟ .. ايه هو المقصود لما بنقول ان ادعاء ما حقيقى؟ فلاسفة ماوراء الطبيعة صاغوا مجموعة من النظريات اللى بتحاول تشرح طبيعة الحقيقة من عدة زوايا ومناظير مختلفة. الهدف كان ومازل هو تقديم نظرية عملية قابلة للتطبيق والاستيعاب لتفسير ايه هى مكونات الحقيقة؟ او بصورة تانية ... ايه هى طبيعة الحقيقة؟ ودلوقتى .. فكر فى مئات الادعائات اللى بتفرق بين صحتها وخطئها كل يوم، ياترى ايه السر فى حقيقة الادعائات دى؟ .. هل لانها بتتوافق مع كائنات وأحداث فى الواقع؟ .. لكن ايه هو معنى التوافق ده؟ .. وهل التوافق كافى للأكساب الجمل جوهر الحقيقة؟ .. ولا جايز التناغم المنطقى بين الادعائات ضرورى لأكسابها قوة الحقيقة؟ .. لكن اى هى قيمة حقيقة الادعائات دى ان كانت بدون منفعة او فائدة هتعود عليك؟ Continue reading →

7. EP34: The Problem of Existence in Islamic Philosophy أشكالية الوجود فى الفلسفة الاسلامية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: مشكلة الوجود أصيلة فى الفلسفة الاسلامية، وبترجع جذورها لبدايات علم الكلام، السؤال المطروح كان ما هو مصدر الوجود؟ هل القوة الفاعلة أو المسببة للكون داخلية نابعة منه، ولا خارجة عنه؟! الاجماع الغالب ما بين المفكرين والفلاسفة العرب ان الوجود علته خارجة عنة، وهى المسبب الاول .. الله. النهج المخالف للرؤية الارسطوطالية اللى بتقول ان العالم قديم و غير مخلوق، وأن الله مجرد محرك للكون تجاة غاية وهدف. أو الرؤية الافلاطونية اللى شافت أن الله منظم للكون لكنه مش المسبب الاول للوجود لان مادة الوجود قديمة قدم الازل. المتكلمين العرب الاوائل جادلوا ان علة الوجود لابد وانها تكون خارجة عنة لان من غير المنطقى ان الكائنات الموجودة فى الطبيعة بما فيها الجماد، الحيوان، والنبات من المستحيل انها تكون خالقة لذواتها، والمادة المكونة للكائنات غير عاقلة وبالتالى لايمكن انها تخلق كائنات عاقلة، الموقف النابع بكل تأكيد من عقيدة الدين الاسلامى اللى بتتبنى مفهوم المسبب الاول وهو الله .. مسبب وخالق كل شئ. ودلوقتى .. بص حواليك، تأمل العالم المحيط بيك .. يا ترى أيه هو مصدر الوجود؟ .. هل وجود الكون امر حادث؟ سببة موجود أخر غير مُسبب، وغير مُتحرك؟ .. ولا الكون كان و سيظل أزلى الوجود؟ قديم فى قدمة قدم الموجود الاول؟ .. ولو فعلا الكون حادث، مخلوق، ايه هى طبيعة الوجود قبل ايجادة؟ .. هل كان فى وجود للزمن؟ .. لكن ايه هو معنى الزمن بدون كون وحركة؟ Continue reading →

8. EP33: The Problem of Causation أشكالية السببية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الاحداث ما بتحصلش عفوياً أو عشوائياً، كل شئ بيحصل نتيجة مسبب ما، على الاقل دى الفكرة البديهية عند معظمنا. الكباية المكسورة على الارض ما وقعتش لوحدها من فوق المكتب، أو الجهاز اللى بتسمع علية البرنامج دلوقتى ما شغلش البرنامج لوحدة! ما فيش أحداث عشوائية! كل حدث له تفسير، تفسير سببى. ويمكن هو ده السبب اللى دفع الفيلسوف الانجليزى ديفيد هيوم يطلق على فكرة السببية "أسمنت الكون" الاسمنت اللى بيربط كل الاحداث، والحقائق ببعضها، من غيرها كل شئ هيبدو بدون تفسير، أو هدف! لو بحثنا عن تفسير كامل لطبيعة الكون اللى أحنا جزء منه، يبدو إن مش كفاية اننا نرصد كل الكائنات، الاشياء، الخواص، والاحداث. من المهم اننا نفهم طبيعة العلاقات بين الاشياء والاحداث، مين فيها مربوط فى علاقة سببية بالاخر، وايه هى طبيعة الوصلات السببية دى! ودلوقتى .. فكر فى السبب اللى دفعك انك تسمع الحلقة النهاردة .. أزاى من الممكن حدث غير مادى يسبب حدث مادى؟ .. وأزاى نقدر نربط الاحداث ببعضها فى علاقة سببية؟ .. هل مجرد التتابع بين الاحداث كافى لتكوين علاقة سببية؟ .. هل من الممكن اننا نعبر عن ظاهرة السببية بمصطلحات أبسط غير سببية فى طبيعتها؟ .. أو يمكن تفسيرها عن طريق عمليات فزيائية؟ .. لكن لو فسرنا السببية عن طريق العمليات الفزيائية، هل من الممكن اننا نطبق عليها قوانين ميكانيكا الكم؟ .. هل من الممكن ظاهرة السببية تكون تراجعية؟ .. أحداث المستقبل فيها بتأثر فى الحاضر؟ Continue reading →

9. EP32: Modality: The Problem of Fictional Worlds المشروطية: أشكالية العوالم الخيالية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: أشكالية المشروطية بتعبر عن نسق او شكل الكينونة بالاضافة لنسق او شكل الحقيقة، الاشكالية تاريخها طويل بيمتد لعصور فلاسفة الاغريق عبرالزمن الفلاسفة فرقوا ما بين أنواع مختلفة للمشروطية (منطقية، مياتفيزيقية، طبيعية، زمنية، معرفية، الخ) وتعاملوا مع النُسق والاشكال المختلفة دى بشكل رسمى و فلسفى. فى رحلتنا أتعرضنا لمجموعة من الطرق المختلفة اللى حاول بيها فلاسفة ماوراء الطبيعة التعامل مع الاشكالية، من ناحية الادعائات المشروطية اللى بتحاول تفهم جوهر حقيقة ادعائات الامكان، الضرورة، والشرطية عن طريق الطرق التقليدية زى (النظريات اللغوية ، والنظريات التقليدية وكمان اتعرضنا للتحليل اللى كتير من الفلاسفة المعاصرين بيعتبروة تقدم فى فهم ظاهرة الادعائات المشروطية وهو تحليل العوالم المتعددة، و الاطروحات المختلفة لمحاولة تفسير فكرة العوالم المتعددة اللى أكثرها غرابة هى نظرية الواقعية المشروطية، أو الاطروحات اللى حاولت توفق ما بين النظريات التقليدية وفكرة العوالم المتعددة زى الخيالية المشروطية، ونظرية الحقيقية! لكن أشكالية المشروطية مش قاصرة فقط على ادعائات الحقيقة، تصنيف اخر من أشكالية المشروطية هو الخواص المشروطية اللى بتحاول تفهم جوهر الكائنات والخواص اللى بدونها بتستحيل كينونة الشئ! وشفنا مجموعة من الاشكاليات المنطقية واللغوية اللى قابلتها فكرة الجوهرية .. المشروطية واحد من المواضيع الساخنة فى الفلسفة الحديثة وبالتحديد فى فلسفة ماوراء الطبيعة، ومازال البحث النظرى، والجدال العقلى دائر ما بين الفلاسفة المعاصرين لمحاولة تفسير الظاهرة، الامر اللى بيخليها منطقة خصبة للبحث والتحليل المنطقى لدراسى الفلسفة! Continue reading →

10. EP31: Modality: The problem of possible worlds المشروطية: أشكالية العوالم الممكنة
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الادعائات المشروطية ما بتقدمش اى حقائق عن اللى بيحصل فى الواقع، او طبيعة الكائنات لكنها بتقدم تمثيل لفكرة الامكانية و الضرورة او بمعنى اخر بتركز على الجائز و المستحيل، الضرورى و المشروط. أحنا بنستخدم مفهوم الامكانية والضرورة كل يوم فى حياتنا، المفاهيم الاساسية دى مكون اساسى فى كتير من الادعائات الميتافيزيقية. لكن مش واضح ايه معنى الادعائات اللى بتحتوى على المفاهيم دى، وفى اى ضوء من الممكن انها تكون صواب او خطأ! الادعائات المشروطية دى ما بتقدمش اى حقائق عن طبيعة الاشياء! ازاى من الممكن انها تعبر عن حقائق عن العالم المحيط بينا؟ فكر فى الاحداث اللى مرت بها النهاردة، والقرارات الفارقة اللى اخدتها فى كل موقف او حدث ... كل واحد من القرارات دى كان مفرق طرق لأمكانية أخرى .. عالم تانى موازى نظيرك فيه من الممكن انه يكون اخد قرار مختلف عنك .. غير بيه مسار حياتة .. ايه ياترى اللى بيخلى جمل الامكان صحيحة؟ .. هل ياترى لانها منطقيا ممكنة؟ .. ولا بسبب حقيقة وجودية موجودة حرفيا فى الواقع؟ .. وايه اللى بيخلى الضرورة فى الجمل جبرية؟ .. هل لانها منطقيا ملزمة؟ ولا بسبب أستحالة وجودها فى الواقع؟ .. وياترى لو صحت فكرة وجود عوالم موزاية، فيها نظائر ممثالة لك .. هيكون ايه شكل حياتها ومصيرها؟ Continue reading →

11. EP30: Persistence through Change الأستمرارية خلال التغير
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: التغير مركب أساسى فى تجربتنا الحياتية، بيتعدى حدود الدراسة والتحليل! وبيختبر ابسط مفاهمنا عن الحياة! واحدة من أكثر الاشكاليات المحيرة المتعلقة بفكرة التغير هى فكرة الاتساق، ازاى من الممكن ان شئ واحد يحتوى على خواص متناقضة ويفضل نفس الشئ! بعض الفلاسفة شاف ان التغير عملية متسقة بسبب وجود الوقت كعامل اساسى فى عملية التغير، والبعض الاخر من الفلاسفة شاف ان الطريقة الوحيدة اللى ممكن نفهم بيها الوقت هو انه عملية غير متسقة! أشكالية استمرار الهوية عبر الزمن لغز فلسفى معقد وصفة مرة الفيلسوف وعالم المنطق الامريكى أيرفينج كوبى بالجمليتن المتناقضتين دول: "لو الشئ المتغيير فعلا بيتغير، من غير الممكن انه يكون حرفيا نفس الشئ قبل وبعد التغير" ، "لكن، لو فعلا حرفيا الشئ هو نفسة قبل وبعد التغير، اذن ما فيش شئ حصلة تغير! " ياترى ايه اللى مخليك متأكد ان انك نفس الكائن اللى دخل ينام امبارح؟ .. ازاى بتقدر تستمر فى الدوام خلال عملية التغير؟ .. ليه متأكد انك نفس الكائن اللى كان موجود من سنين؟ .. او اللى هيكون موجود بعد سنين؟ مش جائز تكون مجرد مرحلة مؤقتة فى كيان اكبر منك؟ .. ولو فعلا هويتك بتستمر فى الدوام عن طريق اجزاء زمانية ممتدة عبر الزمن .. ازاى تقدر تعرف حدود كيانك انت والاخرين ؟ Continue reading →

12. EP29: The Problem of Time أشكالية الوقت
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الوقت معيار الوجود، والبعد الرابع للواقع! لكنه مازال لغز محير الفلاسفة بالرغم من الفين وخمسمائة سنة من البحث والتفكير فى طبيعته! الاشكاليات المتعلقة بطبيعة الوقت كتير، متشابكة ومعقدة! معظمها بدون اجابة شافية لحد النهاردة! سواء عن طبيعة الوقت نفسة، مصدرة، او ان كان الماضى والمستقبل لهم وجود زى الحاضر، اشكالية الفرق الانطولوجى ما بين الماضى، الحاضر، والمستقبل كانت ومازالت سبب خلاف وانقسام ما بين فلاسفة الوقت، مابين حضوريين، ابديين، ومنكريين للماضى او المستقبل! العلماء والفلاسفة قبل القرن العشرين نادرا ما بحثوا فى فكرة السفر عبر الزمن! لكن فى وقتنا الحالى اصبحت الفكرة واحدة من المواضيع الساخنة اللى بتشغل بال كتير من المفكريين! السفر للماضى بالتحديد فكرة أكثر تعقيدا بتقدم أشكاليات وألغاز من الصعب حلها، وبتضع الفكرة بالكامل محل التساؤل المنطقى، وواقعية التطبيق العملى! لكن لحد ما الفلاسفة والعلماء يفهموا طبيعة الوقت بشكل افضل هتفضل فكرة السفر عبر الزمن ضرب من الخيال! .. ياترى ايه اللى حصل للحظات اللى مرت من ثوانى، وأصبحت ماضى! .. هل ياترى مازال لها وجود؟ .. وياترى فين اللحظات المستقبلية اللى هتمر بعد ثوانى؟ .. هل ياترى لها وجود هى كمان؟ .. وان كان الماضى والمستقبل لهم وجود، هل معنى كده ان السفر عبر الزمن ممكن؟ .. وهل ساعاتها من الممكن انك ترجع فى الزمن وتغيير اللحظات اللى فاتت من حياتك؟ Continue reading →

13. EP28: The Problem of Material Objects أشكالية الكائنات المادية 
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: كل لحظة بنتفاعل فيها مع العالم المادى بنحتك بمجموعة كبيرة من الكائنات المادية، بنى ادمين، حيوانات، طيور، نباتات، جماد، الخ .. الكائنات المادية دى يبدو انها بسيطة ومن السهل استيعاب ماهيتها مقارنة بالكائنات المجردة زى الارقام، النظريات، الخواص، او اللحظات الزمنية! لكن فى الواقع الدراسة المتأنية للكائنات المادية هتقودنا لنتيجة مخيفة وهى انها أشكالية فى طبيعتها على نفس درجة الكائنات المجردة ان ماكنتش اكثر تعقيداً! والنظريات المطروحة لمحاولة فهم ماهيتها بتفتح الباب لنماذج وجودية عجيبة، احيانا فيها مافيش وجود لاى شئ مادى، واحيانا فيها فى وجود لكل شئ مادى من الممكن او غير الممكن تخيلة! ياترى ايه اللى بيخلى ذرات جسمك تتجمع وتكون جسمك؟ .. وايه اللى مخليك متأكد ان حدود ذرات جسمك بتنتهى عند اطراف جلدك؟! .. مش جايز فيه اجزاء على حدود جسمك خارج نطاق رؤيتك لكنها مازالت جزء من تكوينك؟! .. وياترى ايه اللى مخليك متأكد من استقلالية وجودك؟ .. مش جايز تكون مجرد جزء من كائن تانى اكبر منك؟! Continue reading →

14. EP27: The Nature of Abstract Entities طبيعة الكائنات المجردة
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الفلاسفة كانوا ومازلوا بيحاولوا فهم طبيعة الاختلاف بين الموجودات المجردة و المادية. الكائنات المادية عادة ما بتتسم بخواص من الممكن ملاحظتها زى الشكل ،الحجم ، اللون ، والرائحة، انما الموجودات المجردة زى الارقام يبدو انها بتفتقد للخواص دى! بالاضافة لان الكائنات المادية لها خواص مكانية و زمانية. ده غير ان ليها تأثير سببي على الاشياء المحيطة بيها، فى حين ان الكائنات المجردة بتفتقد لمعظم الخواص دى! ياترى الكائنات المجردة ليها نوع من الوجود؟ .. حتى لو كان وجود متعالى خارج اطار المكان والزمان! .. ولا الكائنات دى مجرد وسائل للتعبير صاغتها عقولنا لفهم العالم المدرك؟! .. وياترى ايه هى طبيعة الارقام؟ .. وايه اللى بيدي الارقام قوتها التفسيرية اللى بتخلي العلم يستخدمها كاداة من ادوات صياغة الحقيقة؟.. وايه هو صانع الحقيقة اللى بيُكسب الادعائات الرياضية صحتها؟ .. ولو مافيش صانع حقيقة وراء الادعائات الرياضية دى، هل فعلا هى مجرد محض خيال؟! Continue reading →

15. EP26: The Nonexistent Problem أشكالية عدم الوجود
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: الوجود واحد من المفاهيم الاساسية فى فلسفة ماوراء الطبيعة، وفى نفس الوقت واحد من أصعب المفاهيم الفلسفية. كم هائل من التحليل الميتافيزيقي المتراكم عبر العصور ركز على انواع الكائنات اللى ممكن نتعرف عليها كجزء أساسى من الواقع المحيط بينا. كلمة الواقع نفسها من الممكن فهمها على انها "مجموع كل ما يوجود"، علشان كده فيلسوف ماوراء الطبيعة لازم يفهم الاول يعنى ايه وجود قبل ما يبحث عن الموجودات! الجمل الوجودية الايجابية زى "الألكترون له وجود" من السهل أستيعاب مضمونها والتزامتها الوجودية، الأشكالية بتظهر مع الجمل الوجودية السلبية زى "الحصان الطائر مالوش وجود" بالرغم من ان الجملة بتنفى وجود الحصان الطائر الا انها بتلزمنا بوجودة فى نفس الوقت! اشكالية عدم الوجود واحدة من أقدم المشاكل الميتافيزقية اللى شغلت الفلاسفة عبر مئات السنين، واللى كانت أحد الاسباب فى أعادة بناء منظومة البحث الوجودى على أسس منطقية وتحليلية. Continue reading →

16. EP 25: Anti-Ethics الحلقة الخامسة والعشرون ضد الأخلاق
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: فكر فى قراراتك الاخلاقية، هل ياترى قراراتك الاخلاقية اللى كنت فيها رحيم، او متعاطف مع الاخرين قرارات أخدتها بمنطق ضعف؟ .. بناء على أخلاق العبد زى ما نيتشة تصور! .. هل الاخلاق فعلا ممكن يكون تأثيرها سلبي و تأثر على علاقتك بالله؟ .. ولو أتحطيت فى أشكالية أخلاقية زى محنة أبراهيم ابو الانبياء وامر الله له بقتل ابنه ... هل ياترى هتختار انك تنفذ الاوامر الالهية وتكسر القواعد الاخلاقية؟ .. ولا هتبدى القواعد الاخلاقية على الاوامر الالهية؟ وتصبح الاخلاق هى الهك! .. وهل الاخلاق فعلا ضد حالة الطبيعة؟ .. وهل ممكن الخير يتواجد ابدا من غير الشر؟ .. ولا الخير والشر متلازمة مستحيل حلها؟! عبر التاريخ بعض المفكرين رفضوا فكرة الاخلاق التقليدية، ونقدوا فكرة الأخلاق فى صورة قوانين، قواعد، ومعادلات! الاشكاليات اللى شافها المفكرين والفلاسفة الناقدين للفلسفة بشكلها التقليدى متنوعة وكتيرة، بعضها اتركز حول ان كانت الاخلاق فكرة محايدة ولا متحيزة، ونقد تانى ركز ان كانت الاخلاق ليها الصلاحية الكونية الللى بتدعيها، ونقد تالت ركز ان كانت الاخلاق بتساعد الانسان فعلا انه يعيش حياتة بنزاهة وتكامل! Continue reading →

17. EP 24: Ethics in Islamic Philosophy الأخلاق فى الفلسفة الأسلامية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: فكر فى لحظات الحزن اللى مرت عليك فى الماضى .. هل ياترى الحزن شر مدفوع؟ .. وهل السعادة هى غاية الخير الجوهرية؟ .. وهل فعلا الأخلاق مجرد طباع وجزء من فطرة البشر؟ ..لو فعلا الفطرة هى العامل الاساسى وراء أفعالنا الاخلاقية، أزاى ممكن ندفع الفساد فى الارض؟ .. وازاى ممكن نحاسب البشر على فطرتهم؟ .. ومش جايز يكون هو ده سر الحياة، صراع دائم بين العقل والفطرة المشكلة الأخلاقية حظت بأهتمام ضئيل فى الفلسفة الاسلامية، لان فلاسفة الاسلام كانوا مشغولين بقضايا ميتافيزيقية وجودية أو معرفية. وكتير من الدارسين والمحللين بيشوفوا ان موضوع الاخلاق ما شكلش مشكلة عويصة من وجهة نظر مفكرى الاسلام الاوائل، عشان يحطوا فيها جهد من الاساس! Continue reading →

18. EP23: Ethics of Care أخلاق الرعاية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: النظرية الاخلاقية المعروفة بأسم أخلاق الرعاية بتقدم أطروحة ان فى قيمة أخلاقية ما فى العنصر الاساسى للعلاقات الاجتماعية في حياة البشر. بشكل تنظيمي، أخلاق الرعاية بتحاول تحافظ على العلاقات الاجتماعية عن طريق دعم وتقويم مُقدمى الرعاية ومُستقبلي الرعاية فى شبكة العلاقات الاجتماعية. عادة فضيلة الرعاية بتشمل فكرة تلبية احتياجاتنا واحتياجات الاخرين. وبتبنى على دافع رعاية الاخرين الاضعف او المحتاجين لينا فكر فى القرارات الاخلاقية اللى بتاخدها كل يوم فى حياتك وبتتعلق بانسان عزيز عليك! ... هل علاقتة الشخصية بية كافية انك تديلة افضلية على باقى الافراد في المجتمع؟ .. وهل تحقيق الرعاية للمقربين منك نقيض العدالة؟ .. ولو كانت الرعاية ليها أولية على الحقوق الاجتماعية العامة ازاى هنقدر نحقق اى قدر من العدالة فى المجتمع؟! .. ولو فعلا المرأة ليها منظور مختلف للأخلاق عن الرجل، هل من العدالة ان النموذج الاخلاقي للمجتمع يحتكر تصميمة الرجل؟ Continue reading →

19. EP22: Utilitarianism أخلاق المنفعة
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: أخلاق المنفعة فكرة بسيطة بتقول ان قيمة الفعل الأخلاقية بتتحدد بس بُناء على المنفعة العامة اللى بيساهم بيها الفعل فى تعظيم السعادة أو المتعة لأكبر عدد ممكن من الناس! المنفعة الكلية هنا هى جوهر الفعل الأخلاقى، أكبر قدر ممكن من السعادة لأكبر عدد ممكن من الناس! المنفعة اللى اتسمت النظرية بيها، هى مقياس أقتصادى للأشباع النسبى ، او الرغبة فى أستهلاك السلع، وعشان كده نقدر نقول ان أخلاق المنفعة منهج كمى أختزالى للأخلاق. أخلاق المنفعة بدأت من فكرة أساسية وهى ان السعادة او المتعة قيمة جوهرية وان اى شئ تانى مجرد سلعة وسيطة بغرض تعظيم السعادة، لكن ياترى هل المنطق الاختزالى دى كفاية لصناعة الفعل الاخلاقى؟! فكر فى القرارات الأخلاقية اللى اخدتها مؤخرا .. هل قيمة القرار الاخلاقى مجرد قيمة فى تبعياتة؟ .. أو يمكن فى المنفعة اللى بيسببها الفعل؟ .. هل من الممكن وضع قيمة رقمية على كل فعل بناخدة فى حياتنا؟ .. أو أستخدام منطق كمى لحساب المنفعة الناتجة عن الفعل؟ .. وياترى اية النموذج الاخلاقى اللى المفروض نصمم كائنات الذكاء الاصطناعى بُناء علية؟ .. هل تعظيم المنفعة قانون كافى لصناعة ألالات أخلاقية؟ .. حتى وان كان تمن تعظيم المنفعة فى يوم من الايام هو التضحية بالجنس البشرى!؟ Continue reading →

20. EP21: Deontology 2 أخلاق الواجب
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: نظرية أخلاق الواجب بتفترض ان فى خواص مميزة فى القاعدة الاخلاقية نفسها بتديها القوة الالزامية اللى بتفرضها علينا كبشر، القوة الالزامية دى ممكن يكون مصدرها العقل والمنطق زى ما ايمانيول كانط تصور فى نظرية الضرورة الحتمية، او ممكن يكون مصدرها سماوى خارق للطبيعة طبقا لنظرية الامر الالهى، او مصدرها الهروب من الطبيعة الاولى للبشر زى ما توماس هوبز تصور فى نظرية الحقوق الطبيعية،او يمكن يكون مصدرها مجرد عقد اجتماعى بنصيغة لحظة تكوين المجتمع، او مجرد مجموعة من التوجيهات الاساسية اللى بيفرضها علينا العقل والمنطق زى ما ديفيد روس جادل فى نظريتة! اياكان المصدر أخلاق الواجب بتفترض ان القواعد، القوانين، والقيم اللى في حياتنا ليها قوة الزامية مهمة لفرض حالة من النظام فى حياتنا، وخلق اطار اجتماعى يسمح لينا كبشر بالتعايش المشترك! فكر فى القوانين والقواعد الاخلاقية اللى بتبنى عليها أحكامك الاخلاقية كل يوم، ياترى القواعد ليها طبيعة الزامية فى ذاتها؟ ولا لأنها جزء من التركيبة الجينية بتاعتك؟ّ .. أو جايز تكون طبيعتها الالزامية مُستمدة من مصدرها سواء كان المصدر ده الهى او انسانى؟ .. لكن لو كانت القواعد دى الزامية بسبب مصدرها، ايه اللى يضمنلك ان المصدر ده مش هيغيرها فى اى وقت؟ .. وايه اللى بيدى المصدر دهصلحيات فرض القواعد دى؟ .. وياترى اي نوع من القواعد بينطبق على المصدر نفسة؟ .. وهل فعلا حالة الطبيعة الاولى عندك زى باقى البشر هى الصراع؟ .. ولا الخير هو والتعايش هو جوهرك؟ .. وهل ممكن تقدر تتعايش مع أصحابك، جيرانك، وأهلك من غير قيم، قواعد، وقوانين منظمة؟ ... من غير عقد أجتماعى؟ .. ولا حياتكوا هتبقى فوضى؟! .. فكر تانى!والمنطق؟ .. ولا ليها مصدر تانى أعلى من قدراتنا العقلية؟ Continue reading →

21. EP20: Deontology 1 أخلاق الواجب
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: فكر فى المرات اللى اضطرت تكدب فيها عشان تغطى على صاحبك فى الفصل، او اخوك فى البيت، او يمكن زميلك فى الشغل .. او المرات اللى اضطريت تخلف فيها بوعد عشان مصلحة شخصية .. او المرات اللى زوغت فيها من دفع تذكرة المترو او الاتوبيس .. ياترى الالتزام بالواجب الاخلاقى شئ ممكن دايما تحت كل الظروف؟ ... ولو كانت نتيجة الالتزام بالواجب الاخلاقى ده مضرة ليك .. هل بيصبح وقتها ضرورى؟ .. ولو ماكنش الالتزام ده ضرورى، ياترى هيكون ايه حال العالم اللى بنعيش فيه لو كل الناس اتصرفت زيك؟! ... وهل فعلا الواجبات الاخلاقية مصدرها العقل والمنطق؟ .. ولا ليها مصدر تانى أعلى من قدراتنا العقلية؟ Continue reading →

22. EP19: Virtue Ethics أخلاق الفضيلة
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: فكر فى تصرفاتك وسلوكياتك خلال مراحل حياتك المختلفة ... ياترى السعى ورا الفضيلة وتجنب الرذيلة كان هو مهنج حياتك؟ .. ياترى البيئة اللى نشأت فيها كانت عامل مساعد فى تمهيد الطريق لارادة الفضيلة جواك؟ .. ولو ماكنتش محظوظ ببيئة مساعدة فى تكوين شخصية فاضلة، هل ياترى التمرين والممارسة المستمرة كفاية لتكوين الفضيلة عندك؟ .. وياترى الفضيلة مجرد عادة مطبوعة فى خلايا مخك مالكش تحكم او سيطرة عليها؟ .. وهل فعلا الفضيلة هى مفتاح الحياة السعيدة؟ Continue reading →

23. EP18: The Nature of Moral Judgments 2 طبيعة الأحكام الأخلاقية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: فكر فى القرارات والاحكام الاخلاقية اللى أخدتها خلال حياتك ... فكر فى التناقضات اللى بينك وبين الاخرين وقت صنع القرارات الاخلاقية .. ياترى ليه قراراتك الاخلاقية هى الاصح؟ ... ده ان كانت طبيعة الاحكام الاخلاقية بتحمل الصواب والخطأ من الاساس؟ .. لكن لو ماكنتش طبيعة الاحكام الاخلاقية بتحمل حقيقة ما فى محتواها! .. ازاى ممكن نحل خلافتنا الاخلاقية؟ .. ولو مافيش مطلق أخلاقى نرجعلة أنا وانت لما نختلف فى حكم أخلاقى ما! .. ياترى حال الثقافات، المجتمعات، والدول هيكون ايه؟ Continue reading →

24. EP17: The Nature of Moral Judgments 1 طبيعة الأحكام الأخلاقية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: ياترى ايه الاساس اللى بتبنى عليه احكامك الاخلاقية؟ .. هل بتبنيها على حقايق أخلاقية مستقلة؟ .. لكن ايه هى طبيعة الحقايق الاخلاقية دى؟ وموجودة فين؟ .. ولا يمكن تكون بتأسسها على مطلقات أخلاقية ثابتة غير قابلة للتغيير؟ .. بس هل فكرت ان من الممكن تكون عواقب الحكم الاخلاقى اهم من تطبيق المطلق الاخلاقى نفسة؟ .. وجايز يكون أساس أحكامك الاخلاقية هو مشاعرك وتفضيلات الشخصية! ..بس ازاى هتطور أخلاقيا، لو كل شئ بالنسبة لك مجرد لعبة حظ .. ملك أو كتابة؟! Continue reading →

25. EP16: The Problem of Egoism أشكالية الآنوية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: تفتكر الدوافع اللى ورا كل قرارتك وافعالك ذاتية نابعة من مصلحتك الشخصية؟ وهل الدوافع الذاتية هى فعلا المحرك ورا كل أفعال التكافل الاجتماعى والمساعدة اللى بتقدمها للأخرين؟ .. هل فى فعل واحد فى حياتك الدافع وراة ماكنش مصلحتك الشخصية؟ .. حتى وان كان العائد هو مجرد لحظة من الزهو او الشعور بالسعادة .. ياترى هل القانون الاخلاقى اللى بيحكم تصرفاتك وقرارتك هو ايثار المصلحة الذاتية؟ .. وتفتكر ليه مصلحتك الذاتية فوق مصلحة الاخرين؟ .. ولو مصلحتك الذاتية مش هى الاولوية الاولى.. هل انت مستعد تضحى باهدافك، سعادتك، او يمكن حتى حياتك فى سبيل الاخرين؟ Continue reading →

26. EP15: The Intrinsic Value القيمة الجوهرية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: تفتكر فى قيمة نهائية جوهرية لذاتها مبنى عليها الهيكل الاخلاقى فى حياتك؟ ... ياترى هل القيمة دى هى المتعة؟ .. ولو كانت المتعة هى جوهر السعادة .. هل هتختار اقصر طريق يوصلك لأكبر قدر من المتعة بغض النظر عن التبعيات؟ .. ولا يمكن تكون القيمة دى هى الفضيلة .. وساعتها هل هتكون مستعد انك تضحى بمتعتك .. أو حتى حياتك نفسها فى سبيل الفضيلة؟ Continue reading →

27. EP14: The Problem of Soul أشكالية الروح
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: يعنى ايه روح؟ وياترى أنت عندك روح؟.. وهل الروح من مادة تانية غير جسمك؟ .. لكن لو كانت من مادة تانية ياترى ايه هى المادة دى؟ .. ولو مادة غير فزيائية .. ازاى تقدر تثبت وجود شئ غير مادى فى عالم من الماديات؟ .. مش يمكن سر خلود روحك انها من مادة غير فزيائية؟ .. ويمكن كمان يكون سر حياتك هو الروح؟ .. ولو مافيش روح .. ايه ياترى مصير الاموات اللى حبيتهم وعرفتهم خلال حياتك؟ .. ايه مصيرك انت نفسك بعد الموت؟ هل ياترى الحياة من عدم لعدم؟! Continue reading →

28. EP13: The Problem of Free Will أشكالية حرية الارادة
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: بالرغم من ان البديهة بتقلنا كل يوم ان عندنا حرية أرادة، الا ان فكرة حرية الارادة كانت محل جدال طويل عبر التاريخ! مش بس لمجرد اثبات ان فى حرية ارادة ولا لأ .. لكن كمان لمحاولة تعريف ماهية حرية الارادة .. وايه هو الشئ اللى الارادة لازم تكون مستقلة عنة علشان نقدر نقول ان عندنا حرية ارادة؟ Continue reading →

29. EP12: The Problem of Other Minds أشكالية العقول الاخرى
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: ليه مصدق ان الناس اللى حواليك عندهم عقل زيك؟ .. هل فعلا الكائنات دى عندها عقل لمجرد انها بتتصرف زيك؟ ... و ايه هو المعيار اللى بتستخدمة علشان تتعرف على العقول الاخرى؟ ... هل المعيار ده هو تشابة التصرفات والسلوكيات؟ .. اوالتشابهة فى الشكل؟ .. طيب تعرف منين انهم مش موتى احياء مستنين اللحظة اللى ينقضوا عليك ويقتلوك؟! .. اوالات متبرمجه تتصرف زى البشر؟! لكن فى الواقع ماعندهاش عقل! لكن اكيد الاحتمال الاصعب، ان انت نفسك الوحيد اللى ماعندوش عقل! ومجرد زومبى بيحاكى تصرفات البشر! Continue reading →

30. EP11: Persistence of Personal Identity Over Time أشكالية أستمرار الهوية عبر الزمن
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: أيه اللى بيخلى شخص يستمر هو نفسة عبر الزمن؟ ياترى ايه اللى جوانا بيحدد هويتنا؟ ايه اللى يضمنلك ان نسختك اللى كانت موجودة من 20 سنة هى نفسها نسختك اللى عايشة دلوقتى؟ ده سؤال الهوية الشخصية عبر الزمن .. واللى بيحاول يبحث عن الشروط اللازمة و الضرورية لأستمرارية هويتك عبر الزمان Continue reading →

31. EP10: The Age of Intelligent Machines زمن الآلات الذكية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: يعنى ايه ذكاء .. وايه اللى يفرق ذكائك عن ذكاء الالات؟ ... وهل نقدر فى يوم من الايام نصنع الالات عندها قدرة على التفكير زينا، او يمكن حتى اذكى مننا؟ ... وهل ساعتها هنقدر نسيطر على قدرتها؟ ... وياترى لو ماقدرناش هل هى دى نهاية التجربة البشرية؟ Continue reading →

32. EP09: The Bat Perspective منظور الخفاش
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: ياترى الموجودات عندها تجربة شخصية .. و هل التجرية الشخصية دى امارة على ان فى عقل او يمكن روح من مادة غير فزيائية .. ولو فعلا فى شئ من مادة غير فزيائية جوانا .. مصيرة ايه بعد ما بموت؟ ... هل الشئ ده زى اى معلومات مصيرها انها تتشتت وترجع تانى للكون؟ ... ولا يمكن لان الشئ ده مصنوع من مادة غير فزيائية ... مصيرة غيبى، خارج حدود أدراكنا؟ Continue reading →

33. EP08: The Mind-Body Problem أشكالية العقل و الجسد
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: كلنا مدركيين لأدراكنا بمعنى اننا مدركين ان عندنا افكار، مشاعر، و رغبات شخصية خاصة بينا، احنا مركز العالم وكل شئ بيدور حولنا .. وكل شئ يبدو وكأنة مصمم لخدمتنا او دايما فى مبرر بيخدم افكارنا ومشاعرنا. لكن على النقيض العلم محايد ، موضوعى، بينتصر للبحث الدقيق ويتجنب الافكار الشخصية او الانحيازية. طيب ازاى شئ غريب من غير وجود مادى زى الوعى ممكن نستوعبة او نفهمة فى عالم مادى كل شئ فى بيكتشف ويفسر دلوقتى بالعلم؟ ازاى نقدر نفسر الظواهر العقلية عن طريق الحالات المادية للجسم؟ الاسئلة دى وغيرها حول فكرة العقل بتكون أشكالية العقل والجسم اللى نقدر نعتبرها بكل ثقة أكتر المشاكل الفلسفية صعوبة. ودلوقتى ... غمض عينيك .. اسمع صوت افكارك، ياترى الافكار دى صدى شئ تانى غير مخك؟ ... ولا مجرد ازيز الموجات اللى بتتنقل بين خلايا مخك العصبية؟ ... ياترى فعلا فى شئ تانى جواك غير جسمك .. عقلك؟ او روحك؟ او وعيك؟ ولو اجابتك كانت ايوة ... طيب ازاى نقدر نفسر العلاقة بين الشئ الغير مادى ده وافعالك المادية؟ .. ولو اجابتك كانت لا .. ياترى هل فى معنى لوجودك؟ Continue reading →

34. EP07: Tripartite Theory of Knowledge نظرية المعرفة الثلاثية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: ياترى فى وسيلة واضحة للوصل لتعريف محدد وواضج للمعرفة؟ وهل المعرفة فعلا مجرد اعتقاد صحيح مبرر ولا فى اكتر من كده لتحديد المعرفة .. فكر كد، عندك معتقدات كتير اكتسبتها خلال حياتك ياترى اد ايه منها معرفة صحيحة؟ واد ايه منها معرفة صحيحة بالصدفة؟ واد ايه منها مجرد معتقدات مش صحيحة بالمرة؟ ولو عاوز تحول معتقداتك دى لمعرفة تطبق عليها اى طريقة ؟ ولو مافيش تحديد واضح ومحدد للمعرفة! ازاى نقدر نعيش حياتنا فى عالم الحقيقة الوحيدة الثابتة فيه هى التغير؟! Continue reading →

35. EP06: Knowledge in Islamic Philosophy المعرفة فى الفلسفة الاسلامية
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: تفتكر ان فى نوع من المعرفة ممكن نوصله بدون حواسنا او عقلنا .. نوع من المعرفة بنوصلة باتصال خاص مع المسبب الاول والقو العلوية؟ المبدعين دايما بيتكلموا عن وحى الابداع .. ولحظات الالهام اللى مالهمش سيطرة عليها، ياترى هى دى المعرفة الاشراقية اللى اتكلم عنها ابن سينا؟ وفعلا لو نقيت نفسك من الدنياويات وارتقيت بروحك هتقدر توصل فى يوم من الايام للوصلة دى مع العالم العلوى والمعرفة الاشراقية؟ ولا هتفضل انسان عادى بيستقبل معرفته عن طريق الحواس والعقل بس؟ Continue reading →

36. EP05: The Battle of Reason and Experience معركة المنطق والتجربة
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: أزاى بنكون معرفتنا عن الاشياء؟ هل بنكتسب معرفتنا بالدرجة الاولى من خلال المنطق والتفكير؟ ولا من خلال التجارب المكتسبة من خلال حواسنا فى التعامل مع العالم اللى حوالينا بتلعب الدور الاساسى فى تكوين معرفتنا بالعالم المحيط؟ معظم تاريخ الفلسفة الغربية مصبوغ بالتضاد بين الفكرتين دول " المنطق والتجربة" كوسيلة الحصول على المعرفة الاولى. على وجة التحديد كان هو الفرع الاساسى لمعركة درات لقرون بين مدرسين فلسلفيتين العقلانية و التجريبية. ياترى كونت فكرة عن ايه مصدر معرفتك؟ اخرج للحياة واتعلم حاجة جديدة بس المرة دى اسأل نفسك هل انا اتعلمت المعرفة دى عن طريق احتكاكى وخبرتى بالعالم اللى حوالية؟ ولا المعرفة دى كانت جواية طول الوقت من لحظة ميلادى؟ Continue reading →

37. EP04: Cogito الأنا
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: ديكارت بدأ بعرض معتقداتة على مجموعة من الحجج الشكوكية المتصاعدة والشديدية، بدأ من التسائل عن كيفية التأكد من وجود أى شئ على الاطلاق، عل العالم المحيط بينا وهم ولا فعلا واقع؟ هل ممكن نصدق حواسنا أو نعتمد على المعرفة المكتسبة عن طريقها أذا كانت بتخدعنا فى بعض الاوقات؟ ما جايز نكون بنحلم و العالم ده مجرد جزء من حلمنا؟ ... لكنا حتى لو كنا بنحلم فى على الاقل بعض الحقايق حتى فى الاحلام زى الرموز والمعادلات الرياضية .. لكنه تراجع تانى وقال بس مين قال ان المعادلات الرياضية هتكون ثابتة فى الاحلام؟ مش ممكن ربنا يخدعنا فى الاحلام ويغير القوانين دى، وليه لا ماربنا اللى خلقنا وقادر على عمل اى شئ .. مش جايز ربنا يكون خلقنا بعيوب فى قدرتنا على المنطق والتفكير؟ .... مش جايز مافيش ربنا على الاطلاق؟ وفى الحالة دى اكيد احنا قدرتنا على المنطق والتفكير مشوهة لانها مجرد نتاج صدفة مش تصميم الاهى! أسأل نفسك ياترى أنا فعلا موجود؟ أسمع صوت أفكارك .. ياترى أنا ليه وجود دلوقتى علشان فكرت، وايه اللى هيحصل للوجود ده لو خلصت أفكارى؟ ... هل فعلا أفكارك برهان لوجودك؟ Continue reading →

38. EP03: The Veil of Perception حجاب الأدراك
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: أزاى بنشوف، بنسمع، أو بنشم الاشياء اللى فى العالم المحيط بينا؟ معظمنا بيفترض ان الاشياء المادية اللى حوالينا بشكل أو بآخر زى ما وعينا بيصورها لنا. لكن أشكالية البديهية اللى البشر بيستخدموها قادت كتيرمن الفلاسفة للتساؤل اذا كنا فعلا بنشوف العالم الخارجى بشكل مباشر. فى التصور ده احنا بندرك بس افكارنا الداخلية أو انطباعتنا أو حتى بتعبير أكثر علمية " معطيات الحواس" . الفيلسوف الانجليزى جون لوك من القرن السابع عشر أستخدم تشبية مشهور لتوضيح الفكرة دى. الادراك والفهم البشرى زى الدولاب المقفول اللى جواه ضلمة وبابة موارب لضوء ضعيف و رؤية لأشباة الاشياء والافكار اللى برة الدولاب. فى دولاب جون لوك الضلمة فى عقبة مهمة حاول يلفت النظر اليها، بفرض أن الافكار أو ظلال الاشياء اللى بتدخل الدولاب من خلال الباب الموارب بشكل أو بآخر تمثيل صادق لأشياء حقيقة خارج الدولاب .. فى النهاية عن طريق الاستدلال بنقدر نربط الظلال أو الافكار دى بالاشياء الموجودة خارج الدولاب ... أفكارنا الشئ الوحيد اللى بنملكة كوسيلة للأستدلال عن الواقع خارج الدولاب بتشكل حجاب عازل بينا وبين العالم الخارجى .. حجاب الادراك! Continue reading →

39. EP02: كهف أفلاطون Plato’s Cave
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: فى قصة الكهف أفلاطون عرض فكرتة المميزة عن الواقع ومعرفتنا بيه، لكنة كمان كمان أستخدم القصة كدفاع عن أستاذة سقراط وبيظهر ده بوضوح فى نهاية القصة لما بيرجع السجين الكهف بيحاول ينشر معرفتة الجديدة بين زمايلة اللى لسة متقيدين قدام الحيطة، لكنه فى محاولته للوصول ليهم يتخبط فى الظلام داخل الكهف بعد ما عينية أتعودت على ضوء الشمس والحقيقة خارج الكهف .. زمايلة المساجين بيبصولة على انه مخبول ومابقاش حتى عارف طريقة جوا الكهف، ولما بيسمعوا أفكارة الغريبة عن النار والتماثيل والشمس بيتأكدوا أنه مجنون ورحلته خارج الكهف أفقدتة صوابة .. بيخافوا على عقولهم منه وبيبطلوا يسمعوة، والنهاية المأسوية أنهم بيقتلوة بعد أصرارة على أفكارة! بالنهاية دى أفلاطون كان بيحاول يرسم صورة المأزق اللى بيقع فيه الفيلسوف من سخرية ، رفض، أضطهاد، وأحيانا القتل فى محاولته لتنوير الناس ووضعهم على الطريق للمعرفة والحكمة. وفى الموضع ده أفلاطون كان بيتكلم عن أستاذة سقراط اللى اضطهد طوال حياتة بسبب أفكارة الفلسفية اللى رفض تغيرها لحد ما نفذت فيه حكومة أثينا الأعدام. Continue reading →

40. EP01: مخ فى وعاء Brain in a Vat
http://feedproxy.google.com/~r... download (, 0.00Mb)

Description: ال "مخ في وعاء" مثال كلاسيكي قدمة الفيلسوف الامريكي " هيلاري بوتنام" سنة 1981، لكن الفكرة جذورها أقدم من كده. الفيلسوف الفرنسى "ديكارت" فى القرن ال 17 طرح قصة " العبقري الشرير" شخص بارع الذكاء وشديد القدرة .. وظف كل قدراتة وطاقاتة لخداع ديكارت والسيطرة عليه، العبقرى الشرير خلق أوهام لخداع ديكارت زي العالم الخارجي، الطبيعة، عقول تانية، حواس، حتى أحساس ديكارت بجسمة! السؤال اللى بيطرح نفسة دلوقتى: مين قال اننا مش عقول افتراضية فى كمبيوتر سيميولاشين؟! يمكن مصدقين أننا عقول بيولوجية مش افتراضية لان كل شئ حوالينا مدقن الصنع والتكوين، يمكن لأن تجربتنا البشرية واقعية لأبعد الحدود، بس مش يمكن ده جزء من جودة البرنامج اللى احنا فيه! او يمكن لأن جوانا ايمان ورغبه أننا نكون جزء من واقع. طيب بس مش البرنامج اللى احنا فيه هو واقعنا! ياتري أنت "مخ في وعاء" ؟ "عقل أفتراضى فى كمبيوتر سيمولاشن"؟ Continue reading →